إحصائية عمل معبر رفح البري بعد فتحه استثنائيًا لثلاثة أيام

cms-image-000560785.jpg

غزة - الساعة الثامنة

اغلقت السلطات المصرية في ساعة مبكرة من فجر الأحد (15-4)، معبر رفح البري بشكل رسمي، وذلك بعد فتحه لمدة ثلاثة أيام استثنائيًا لسفر الحالات الإنسانة والمرضى والطلبة، وعودة العالقين.

وأكدت إدارة معبر رفح البري، في بيان مقتضب لها، إغلاق السلطات المصرية معبر رفح بشكل رسمي وانتهاء العمل بصالة المغادرة في حين أن العمل ما زال جاري لقدوم المواطنين العالقين من الصالة المصرية للمعبر.

وأفادت إدارة المعبر أن مجموع المسافرين عبر بوابة معبر رفح البري خلال أيام فتحه بلغ 2489 مسافرًا، فيما أرجعت السلطات المصرية 75 مسافرًا دون إبداء الأسباب.

كما قدم إلى قطاع غزة من الأراضي المصرية 324 مسافرًا من المسافرين العالقين، فيما لا تزال البوابة المصرية مفتوحة لقدوم المواطنين العالقين.

وشهد أول أيام فتح المعبر، مغادرة 1059 مواطناً من قطاع  غزة  إلى الأراضي المصرية وقدوم 14 مواطنا وإرجاع 3 مواطنين، بينما غادر في اليوم الثاني 857 مسافرا، ودخل القطاع 17 مواطنا، في حين أرجع الجانب المصري 72 مواطنا.

وشهد اليوم الثالث والأخير مغادرة خمس حافلات تقل 573 مواطنًا إلى الأراضي المصرية، فيما قدِم إلى القطاع 293 مواطنًا.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح بشكل دائم مع فتحه بشكل استثنائي كل فترة حيث لم يفتح منذ بداية هذا العام سوى 12 يوما فقط بينما ظل مغلقا بقية أيام العام، في حين أن العام الماضي فتح المعبر 20 يوما فقط.

يشار إلى أن إدارة معبر رفح تُدار في الوقت الحالي من قبل حكومة الوفاق الوطني، بعد أن تسلمت معابر قطاع غزة مطلع تشرين ثاني/ نوفمبر 2017 من حركة "حماس"، تطبيقًا لاتفاق المصالحة.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواع تصفها بـ"الأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية، في حين أن هناك آلاف الفلسطينيين بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي، على قطاع غزة، حصارًا مشددًا منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

مواضيع ذات صلة