أبو شهلا: رواتب الموظفين ستُصرف خلال الأيام المقبلة

29993a05105c169b55dc153e681a10a6.jpg

غزة - الساعة الثامنة

قال وزير العمل  في حكومة الوفاق الوطني، مأمون أبو شهلا، إنه سيتم صرف رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة، خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأوضح أبو شهلا، في تصريح لـ"دنيا الوطن"، الاثنين (7-5)، أن وزارة المالية، تعكِف في الوقت الحالي على احتساب كافة الحقوق المالية "المتراكمة" لموظفي السلطة بغزة.

وأضاف: "كافة حقوق الموظفين ستُصرف، ولن يخرج أي موظف بغزة، مظلومًا أو مهضومًا حقه، فبمجرد توفر السيولة اللازمة التي تعتمد عليها الحكومة ستتم عملية الصرف، وليس صحيحًا أن الحكومة تركت موظفيها الشرعيين، وأنا أطمئن الجميع بذلك".

وأشار أبو شهلا إلى أن "الصرف للموظفين، سيكون برواتب كاملة، كما كان الوضع، ما قبل عام من الآن، وتحديدًا قبيل شهر آذار/ مارس 2017، عندما كانت الراتب يصرف للموظف كاملًا، بدون أية خصومات".

وأوضح: "غدًا ان شاء الله، سنجلس مع رئيس الوزراء رامي الحمد لله، وسنتفاهم مع وزير المالية شكري بشارة، بخصوص صرف رواتب الموظفين، وتنفيذ قرارات المجلس الوطني، وما كذلك تنفيذ ما دعا اليه الرئيس محمود عباس، أمام المجلس".

وأشار إلى أن القرارات التي اتخذها المجلس الوطني، والمجلس المركزي لمنظمة التحرير، كانت واضحة، بأن كافة الإجراءات المُتخذة في قطاع غزة، يجب أن توقف بشكل فوري، ويشمل ذلك رواتب الموظفين، ورواتب أسر الشهداء والجرحى، وشيكات الشؤون الاجتماعية، والكهرباء، والمياه... والخ، وفق تعبيره.

مواضيع ذات صلة