شرط منع مراسم استقبال لهم

مصر ستفرج عن معتقلين من غزة

thumb (3).jpg

غزة - الساعة الثامنة

قررت السلطات المصرية الإفراج عن معتقلين فلسطينيين في سجونها قبل نهاية شهر رمضان المبارك.

ولم يعرف بعد إن كان عناصر "حماس" المختطفين منذ أكثر من عامين من بين العدد المنوي الإفراج عنهم، لكن السلطات تعتقل غيرهم الكثير في سجونها دون أسباب واضحة.

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن مصادر مصرية، قولها إن السلطات المصرية طلبت من "حماس" العمل على ضبط الحالة الإعلامية والشعبية بشأن الإفراج عن المعتقلين، وكذلك منع أي مراسم لاستقبالهم لتجنيب الأطراف كافة أي إحراج.

وتتواصل هذه الخطوات المصرية الإيجابية تجاه قطاع غزة بوتيرة واضحة، وذلك بعد حصول حركة "حماس" على جملة وعود بتحسين الواقع الإنساني والاقتصادي في القطاع، بدأت بإعلان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، فتح معبر رفح طوال شهر رمضان الجاري.

من جهة أخرى، وعلى معبر رفح، يجري بالتوازي مع خروج المسافرين وعودتهم بصورة بطيئة، توافد الشاحنات التجارية التي تعبر من الأراضي المصرية وهي تحمل مواد تجارية وصناعية وإسمنتاً ومواد بناء، إضافة إلى قوافل مساعدات مصرية وأردنية وإماراتية وصلت خلال الأيام الماضية تباعاً.

وعلمت الصحيفة أيضًا أن السلطات المصرية أبلغت "حماس" أنها تجري تقييمات لاستمرار فتح المعبر بصورة دائمة، لكن من دون تحديد هل سيكون ذلك بواقع أسبوع إلى أسبوعين شهرياً أو مفتوحاً بصورة كاملة، مرجعين الأمر إلى "الواقع الأمني في سيناء".

وكان عضو المكتب السياسي في الحركة فتحي حماد قد طالب أول من أمس بأن تبقي مصر معبر رفح مفتوحاً، وأن ترعى مساعي إنشاء ميناء خاص بالقطاع.

مواضيع ذات صلة