الاحتلال يفرج عن أسير من النقب بعد اعتقاله 14 عامًا

الاحتلال يفرج عن أسير من النقب بعد اعتقاله 14 عامًا

النقب المحتل - الساعة الثامنة

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الاثنين (28-5)، عن الأسير عدنان البحيري، ابن مدينة رهط في النقب بالداخل المحتل، من سجن بئر السبع، وذلك بعد قضائه (14 عامًا) في السجون.

جدير بالذكر أن الأسير "البحيري" قد أصيب بجراح في شهر أيار عام 2016، نتيجة اعتداء قوات القمع الخاصة على الأسرى في سجن "ريمون"، وتم نقله في حينه إلى مشفى "سوروكا" للعلاج.

وأنهى الأسير المحرر حكمًا تلقاه في أعقاب اتهامه بعدة تهم أهمها تنفيذ محاولة طعن لجندي في القدس المحتلة، و"التخطيط لتنفيذ عمليات فدائية".

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير البحيرى بـ 28 أيار/مايو من عام 2004، ووجهت له تهمه طعن مستوطن في أحد شوارع القدس، وأصدرت المحكمة المركزية بحقه حكمًا بالسجن الفعلي لمدة 14 عامًا وعامين وقف تنفيذ، لمدة 3 سنوات بعد التحرر.

مواضيع ذات صلة