الاحتلال يعتدي بالضرب على أسرى أثناء اعتقالهم

cf9f7cd3f04c7b0c810291e490998d80.jpg

الضفة المحتلة - الساعة الثامنة

نقل محامو نادي الأسير الفلسطيني شهادات لثلاثة أسرى في معتقلي "عوفر" و"عتصيون" حول تعرضهم للضرب على أيدي قوات الاحتلال أثناء اعتقالهم.

وأفاد بيان لنادي الأسير اليوم الأحد، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الفتى محمد فراس عناتي (16 عاماً) بتاريخ 14 نيسان الماضي، بالقرب من مستوطنة "بسجوت" المقامة على أراضي محافظتي رام الله والبيرة، وقد جرى نقله لاحقاً إلى مستوطنة "بنيامين" حيث قام جنود الاحتلال بالاعتداء عليه بالضرب على أنحاء جسده كافة، ثم حققوا معه طيلة ساعة ونصف قبل أن يتم نقله إلى معتقل "عوفر".

ونقل النادي عن الأسير لورنس بدر (18 عاماً) من بلدة بيت دقو، أنه بتاريخ 23 نيسان الماضي، قامت قوة من جيش الاحتلال باقتحام منزل عائلته، وخلال عملية اعتقاله تعرض للضرب بأعقاب البنادق والأيدي والأرجل، كما وجه الجنود له الشتائم، وجرى نقله لاحقاً إلى التحقيق لدى شرطة الاحتلال في "عطروت" ونُقل أخيرا إلى معتقل "عوفر".

وأفاد الأسير خالد محمود الزير (23 عاماً) من بيت لحم، بأن قوات الاحتلال اعتقلته من أمام حاجز "الكونتينر"، بتاريخ 27 أيار الماضي، وخلال عملية اعتقاله اعتدى عليه جنود الاحتلال بالضرب، وأبقوه طيلة ست ساعات على الحاجز، ثم جرى نقله إلى معتقل "عوفر". وحسب الأسير فقد وجهت له تهمة التحريض على "فيسبوك".

مواضيع ذات صلة