إيران ترد على نتنياهو: باقون على حدود سوريا

إيران ترد على نتنياهو: باقون على حدود سوريا

طهران - الساعة الثامنة

قال مستشار رئيس هيئة الأركان الإيرانية العميد مسعود جزائري إن "إسرائيل" خائفة من وجود قوات إسلامية على حدودها، وأكد أن "الوضع الجديد" على الحدود مع "إسرائيل" لا يمكن تغييره.

يأتي ذلك عقب تصريحات لرئيس حكومة الاحتلال قال فيها إن لـ"تل أبيب الحق الكامل في التصرف بحرية في سوريا من أجل الدفاع عن أمنها".

وذكر جزائري في تصريحات لوكالة تسنيم الإيرانية للأنباء أن الاحتلال يسعى مع الولايات المتحدة بكل الوسائل لتغيير ذلك الوضع.

وعلّق على الأخبار المتداولة بشأن احتمال خروج القوات الإيرانية من سوريا بقوله إن أي اتفاق بهذا الشأن سيكون فقط بين الدولة السورية وإيران، مشيرا إلى أن "المستشارين الإيرانيين موجودون في سوريا بطلب من الحكومة السورية".

وأضاف جزائري أن العلاقات بين إيران وسوريا "قوية تاريخية وإستراتيجية"، ولن تتأثر بأي "دعاية" من أي طرف كان.

وكان نتنياهو أعلن رفضه الشديد لأي تموضع للقوات الإيرانية في سوريا على مقربة من الحدود.

وأضاف، في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومة الاحتلال، أنه سيبدأ الاثنين زيارة تشمل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا لبحث ملف النووي الإيراني مع قادة هذه الدول، مؤكدا أن جولته الأوروبية "ستتمحور حول إيران".

وكانت وسائل إعلام عبرية قالت الأسبوع الماضي إن لقاءات دبلوماسية بين الاحتلال وروسيا انتهت إلى اتفاق يقضي بالسماح لجيش النظام السوري باستعادة السيطرة على حدوده الجنوبية مع "إسرائيل"، شريطة عدم اصطحاب أي قوات إيرانية أو تابعة لحزب الله أو المليشيات الشيعية.

(المصدر: الجزيرة نت)

مواضيع ذات صلة