الصليب الأحمر يطالب "حماس" بكشف حالة الجنود الإسرائيليين في غزة

الجنود الإسرائيليين الأسرى في غزة

غزة - الساعة الثامنة

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونت الإسرائيلية، مساء الخميس، أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر حثت حركة "حماس" في غزة على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي ضد "المدنيين الإسرائيليين" المحتجزين لديها في غزة والذي لا يعرف مصيرهم بعد.

وقال الصليب الأحمر: "وفقاً للقوانين الدولية ينبغي أن تبلغ حماس أُسر الإسرائيليين بوضعهم وظروف اعتقالهم"، وفق ما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونت.

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، ذكرت قبل ثلاثة أيام أن وزير الحرب "أفيغدور ليبرمان" أكد أن الوضع الانساني في غزة، لن يتحسن قبل أن يتم السماح للصليب الأحمر بزيارة الأسرى الإسرائيليين لدى حماس.

وطالب ليبرمان بالسماح للصليب الأحمر بزيارة الأسرى الإسرائيليين في غزة، قائلاً:" لن يتم تحسين الأوضاع الإنسانية في القطاع من دون ذلك".

وأضاف ليبرمان "لدينا في أسر حماس جنديين ومواطنين إسرائيليين وعدم طرح أي مطلب من قبل المجتمع الدولي، ومن قبل قسم من اعضاء هذا البيت بشأن الحق المبدئي للصليب الاحمر بزيارتهم".

وكانت "كتائب القسام" أعلنت مساء 20 يوليو/تموز 2014 أسرها جندياً إسرائيلياً يدعى "شاؤول أرون" خلال عملية شرقي حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان العدوان البري على القطاع، كما أسرت الجندي الإسرائيلي "هدار غولدن" في كمين شرق مدينة رفح في 1 أغسطس 2014م.

وفي 10 يونو 2016 قرر جيش الاحتلال اعتبار "جولدين وشاؤول" كقتلى بمكانة "أسرى حرب مفقودين"، وليس "قتلى لا يعرف مكان دفنهم"، إلا أن عائلتا الجنود صعّدوا من فعالياتهما الجماهيرية في الشارع الإسرائيلي مؤخرًا للضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عنهم.

مواضيع ذات صلة