عباس زكي: اللجنة المركزية قررت صرف 70% من رواتب غزة

thumb (1).jpg

غزة - الساعة الثامنة

أكد عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، عباس زكي، السبت (9-6)، أن اللجنة المركزية للحركة اتخذت قرارًا واضحًا بصرف ما نسبته 70% من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال زكي في تصريحات صحفية، أن قطع الرواتب كان خطئاً كبيراً، وأن اللجنة المركزية أخذت قراراً واضحاً بإصلاح الأزمة.

وأشار إلى أن الرئيس عباس قبِل عرض اللجنة المركزية، وأمر بتنقلات من بنود الموازنة؛ لتغطية رواتب غزة، لافتاً إلى أنَّ الأمور وجهتْ إلى الحكومة لتنفيذ قرارات المركزية.

وأوضح زكي أن حكومة الوفاق الوطني تقول أنها لا تستطيع هذا الشهر؛ لأن ذلك يحتاج إجراءات، ولكنَّنا طالبناهم باستيفاء راتب هذا الشهر.

وشدد على أن موضوع قطع الرواتب "جريمة لا تغتفر"، لأن قطع الارزاق من قطع الأعناق، مشيراً إلى "أنه لا يجوز أن نكيل بمكيالين إذ نحن من طالب موظفي السلطة في غزة بالجلوس في بيوتهم والآن نعرضهم للخصومات.. لا أحد يقبل هذا".

وتابع: "من غير المقبول أن يدفع شعبنا فوضى الفصائل، ولا يجوز تحت أي ظرف أن تبقى غزة في حصار وكأنها ليس من الأمة وهي عنوانها".

وأردف: "مصر وحماس والسلطة مخطئين ... ومن الخطيئة أن ينعكس الإرباك في المستويات العليا على الذين يصنعون مجد الامة اليوم في مسيرات العودة شرق قطاع غزة".

وكانت السلطة الفلسطينية فرضت جملة من العقوبات على قطاع غزة مطلع أبريل 2017 بدعوى إجبار حركة حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها جراء عدم اضطلاع الحكومة بمهامها، ورغم حلها في سبتمبر بذات العام إلا أن العقوبات زادت ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

مواضيع ذات صلة