تقدمت بشكوى للأمم المتحدة

هآرتس: إسرائيل غاضبة من تعاون حزب الله وحماس

Screen-Shot-2017-11-01-at-3.25.18-PM1-e1509555504783.png

الساعة الثامنة

ذكرت هآرتس، أن "إسرائيل" توجهت إلى مجلس الأمن وادعت أن حماس وحزب الله يتعاونان في لبنان برعاية إيرانية.

 ووفقا لما نشرته صحيفة "الجمهورية" اللبنانية، أمس السبت، فقد قالت "إسرائيل" إن حزب الله يعمل على مشروع بناء مصانع للصواريخ والقذائف لصالح حماس، ويساعد في إنشاء قواعد تدريب للمقاتلين.

ووفقاً للتقرير، الذي يستند إلى مصادر الأمم المتحدة، تتهم "إسرائيل" الحكومة اللبنانية "بانتهاك صارخ" لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، الذي أنهى حرب لبنان الثانية في عام 2006.

وأضافت المصادر أن "إسرائيل" تسعى إلى تدخل الأمم المتحدة ضد هذا التعاون، الذي يشكل، في رأيها، اجتيازا لخط أحمر ويثبت أن إيران تتدخل بواسطة حزب الله في قضايا تتعلق ببلدان في المنطقة، بما في ذلك "إسرائيل".

واستندت المعلومات التي أرسلت حكومة الاحتلال إلى معلومات استخباراتية وتصريحات لقادة الحرس الثوري الإيراني، التي تشير إلى محاولة لدفع المشروع وتحويل لبنان إلى قاعدة للمقاتلين من جميع أنحاء العالم ضد إسرائيل.

بالإضافة إلى ذلك، أفيد بأن هذا يتم بمشاركة نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، صلاح العاروري، المتواجد بشكل منتظم في لبنان، ويقيم تنسيقًا سياسيًا وعسكريًا وثيقًا مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومع رئيس الفرع الفلسطيني في الحرس الثوري سعيد عزيدي.

وأشار السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة "داني دانون" لتوجه إسرائيل إلى مجلس الأمن.

 وقال: "إن التعاون بين حزب الله وحماس يتجاوز الحدود. نحن نشهد تداعيات نظام حماس الإرهابي في غزة، والآن تقوم حماس بتشديد علاقاتها مع حزب الله بموافقة ودعم إيران في لبنان، وتعمل على تعزيز قدراتها من الأراضي اللبنانية".

مضيفا "لقد توجهت مؤخرا إلى أعضاء مجلس الأمن وحذرت من التعاون بين المنظمات الإرهابية وأكدت أن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة التهديدات الجديدة والقديمة التي تواجهها. إسرائيل ستبذل كل ما في وسعها لضمان أمن مواطنيها".

مواضيع ذات صلة